مذكرة تفاهم بين صندوق الملك عبد الله الثاني للتنمية ومركز "الرأي" للتدريب الاعلامي

Thursday, تشرين الأول 24, 2019

عمان ـ أبرمت مذكرة تفاهم بين صندوق الملك عبداالله الثاني للتنمية والمؤسسة الصحفية الأردنية الرأي للتعاون والتشارك في تنفيذ دورات تدريبية متخصصة في مهارات الاتصال وإدارة المحتوى الإعلامي والانتفاع بالمعلومات ومحاربة الشائعات والفكر المتطرف من خلال مركز الرأي للتدريب الإعلامي.

ووقع المذكرة بحضور رئيس مجلس ادارة الرأي أيمن المجالي، مدير عام المؤسسة فريد السلواني، ومدير الصندوق صائب الحسن.

وبموجب المذكرة يصار إلى دراسة تنفيذ دورات وورش تدريبية ضمن مشاريع ومبادرات الصندوق للأسس المهنية للتواصل مع مختلف مؤسسات الإعلام وإدارة المعلومات وحفظ أمنها وأساليب ضمان انسيابيتها للجمهور لضمان العادلة وتكافؤ الفرص وباستخدام التقنيات الحديثة، وطرق إدارة المحتوى على شبكات التواصل الاجتماعي وإطاره القانوني والأخلاقي، وبناء مهارات الاتصال لدى الشباب وكيفية تسويق أنفسهم ومبادراتهم الكترونيا، وسبل مواجهة ومحاربة الشائعات والفكر المتطرف، من خلال التعاون في عقد الدورات المشتركة بين الجانبين في مركز التدريب بمقر المؤسسة وفي مختلف محافظات المملكة.

وقال رئيس مجلس إدارة الرأي أيمن المجالي إن هذه الشراكة مع الصندوق تندرج ضمن رؤية المؤسسة الصحفية ومركز الرأي للتدريب الاعلامي في بناء شبكة من العلاقات تسهم في خدمة الشباب الاردني ورفع الوعي لديه من مخاطر الفكر المتطرف وسبل مواجهته، وتحفيز هؤلاء الشباب نحو المشاركة الايجابية والاسهام في تعزيز التنمية المستدامة.

وأضاف ان الرأي تتمتع بطاقات إعلامية وخبرات مهنية يمكن استثمارها في هذه المشاريع ولخدمة المجتمع المحلي، مبينا أن هذا هو الدور الذي تضطلع به المؤسسات الاعلامية من خلال شراكاتها وتكرسه ضمن مسؤوليتها المجتمعية وبالتالي الاسهام في نشر ثقافة السلام الانسانية بجميع صورها المتميزة وتعميق الوعي بمسؤوليات الوطن.

بدوره، قال الحسن ان توقيع هذه المذكرة يأتي في سياق بناء الشراكات بين الصندوق مع القطاعين العام والخاص من اجل توفير كافة الفرص التي من شانها ان تنعكس إيجابا على قطاع الشباب.

وعبر الحسن عن اعتزازه بهذه الشراكة التي ستعزز من خلال مركز الرأي للتدريب الإعلامي الجهود المبذولة في مجالات التدريب في البرامج والمشاريع التي ينفذها الصندوق، مثمنا دور المركز في بناء القدرات الإعلامية لمختلف الجهات.

وتقوم استراتيجية الصندوق الذي تأسس بإرادة ملكية عام 2001، على ترجمة رؤية جلالة الملك في دفع عجلة التنمية المستدامة، وتحقيق توزيع عادل لمكتسباتها بين المحافظات، من خلال إقامة مشاريع إنتاجية ريادية، وتشجيع الإبداع والتميز والمشاركة الفاعلة والمنتجة لقطاع الشباب عبر شراكة حقيقية مع القطاعين العام الخاصة ومؤسسات المجتمع المدني.

قصص النجاح

  • الدكتور يحيى المقابلة مستفيد من مشروع دعم البحث والابداع لطلبة الجامعات
    ساهمت بدايتي مع مشروع دعم البحث والابداع لطلبة الجامعات بتشكيل دافع لدي لزيادة المهارات البحثية والتي مكنتني من الحصول على منحة جامعية لدراسة الماجستير في الولايات المتحدة الامريكية تخصص ذكاء اصطناعي ومن ثم المتابعة للحصول على درجة الدكتوراه، حصلت على منحة ايضا لدراسة تخصص هندسة الكهرباء وعلم النانو تكنولوجي والخلايا الشمسية في الولايات المتحدة الامريكية.
  • رمزي الخرشة مستفيد من مشروع محاربة الفكر المتطرف
    من خلال مشروع محاربة الفكر المتطرف خرجنا بمبادرة "روق" التي يستطيع من خلالها الشباب الترفيه عن أنفسهم بهدف التخفيف من العصبية والمزاجية وإبعاد الشباب عن التعرض لأفكار متطرفة.
  • شريف الخطيب مستفيد من مشروع الموهبة في خدمة المجتمع
    من خلال مشروع الموهبة في خدمة المجتمع زادت قدرتي على تطوير المنتج التراثي الاردني وابتكار اساليب خاصة لتسويق المنتجات التراثية الاردنية بطريقة إبداعية تحاكي احتياجات السوق.
  • غدير الحارس مستفيدة من مشروع تطوير الخدمة المدنية
    في العام 2017 كان لي شرف المشاركة في مشروع تطوير الخدمة المدنية، تعلمت منها كيف أن القائد يصنع ولا يولد.
  • فرح رشيد دروزة مستفيدة من مشروع طريقي
    التحقت بمشروع طريقي وأنهيت التدريب على المهارات الحياتية والتقنية والتدريب العملي وتم اختياري ضمن فريق عمل شركة النسر العربي للتأمين كموظفة علاقات عامة، وترقيتي فيما بعد للعمل كمستشار تأمين في ذات الشركة.
  • صبا العياط مستفيدة من مشروع درب
    عند إنتهاء التدريب في مشروع درب، طريقي ومستقبلي أصبح واضحاً أمامي