شاب أردني يفوز في جائزة محمد بن راشد عن مبادرة "الخبز من اجل التعليم"

Tuesday, كانون الثاني 9, 2018

فاز الشاب الاردني عبد الرحمن الزغول مؤسس مبادرة "الخبز من أجل التعليم " التي انطلقت في العام 2013 ، بدعم من صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية ، بجائزة محمد بن راشد لدعم مشاريع الشباب، عن فئة مبادرة ريادة أعمال مجتمعية.

وتهدف المبادرة التي توجت العام الماضي أيضا ، بتكريم الشاب الزغول من جلالة الملك عبدالله الثاني، وانعم عليه بوسام الملك عبدالله الثاني للتميز من الدرجة الثالثة في عيد الاستقلال الواحد والسبعين للمملكة، ,الى اعادة تدوير بقايا الخبز من الفنادق والمطاعم والمدارس، ومن ثم تجفيفه وتحويله الى اعلاف صحية للمواشي، وبيعها الى تجار الاعلاف واستثمار العائد المالي بتوفير منح دراسية للطلبة الفقراء واللاجئين في الاردن.

وترتكز المبادرة وهي اول مبادرة اردنية عربية على نشر مفاهيم اعادة التدوير بدءا من مادة الخبز، لما لها من رمزية وارتباط في وجدان الشعوب، باعتبارها مادة اساسية في كل بيت عربي.

وتمكنت المبادرة من تدريب وتأهيل 17,500 طالب وطالبة على عملية اعادة التدوير، وجمعت أكثر من 10,000 طن من بقايا الخبز، ووفرت حوالي 1,200 منحة دراسية للطلبة المتسربين من التعليم في الاردن بالإضافة الى اللاجئين، كما خصصت 1,200 صندوق لجمع بقايا الخبز، وتمكنت من توفير حوالي 120 فرصة عمل جزئية للشباب.

ويطمح القائمون على ”الخبز من أجل التعليم“ الى إنشاء اول مركز لإعادة التدوير في الوطن العربي لدعم قضايا البيئة والتعليم ، حيث بدأت المبادرة تخطو خطوات واثقة نحو التميز والإبداع في الريادة المجتمعية.

وحصلت المبادرة على عدد من الجوائز ابرزها، جائزة افضل مشروع ريادي من قبل المنظمة الدولية للشباب ، وجائزة المبادرات التطوعية والانسانية للشباب في الكويت ،وجائزة الابداع العربي في المجال المجتمعي في ابو ظبي. 

كما تم اختيار المبادرة كقصة نجاح ضمن الحملة العالمية التي اطلقها امين عام الامم المتحدة السابق بان كي مون للتعليم في الولايات المتحدة الامريكية. 

وفي العام الماضي تحولت المبادرة الى مؤسسة غير ربحية تحت مسمى التدوير من اجل التعليم يندرج تحتها ثلاثة مشاريع أساسية وهي: الخبز من اجل التعليم، الورق من اجل التعليم، والبلاستيك من اجل التعليم، وتوسعت أعمالها لتصل الى ثلاث دول عربية جديدة وهي: الكويت، فلسطين والمغرب.

قصص النجاح

  • الدكتور يحيى المقابلة مستفيد من مشروع دعم البحث والابداع لطلبة الجامعات
    ساهمت بدايتي مع مشروع دعم البحث والابداع لطلبة الجامعات بتشكيل دافع لدي لزيادة المهارات البحثية والتي مكنتني من الحصول على منحة جامعية لدراسة الماجستير في الولايات المتحدة الامريكية تخصص ذكاء اصطناعي ومن ثم المتابعة للحصول على درجة الدكتوراه، حصلت على منحة ايضا لدراسة تخصص هندسة الكهرباء وعلم النانو تكنولوجي والخلايا الشمسية في الولايات المتحدة الامريكية.
  • رمزي الخرشة مستفيد من مشروع محاربة الفكر المتطرف
    من خلال مشروع محاربة الفكر المتطرف خرجنا بمبادرة "روق" التي يستطيع من خلالها الشباب الترفيه عن أنفسهم بهدف التخفيف من العصبية والمزاجية وإبعاد الشباب عن التعرض لأفكار متطرفة.
  • شريف الخطيب مستفيد من مشروع الموهبة في خدمة المجتمع
    من خلال مشروع الموهبة في خدمة المجتمع زادت قدرتي على تطوير المنتج التراثي الاردني وابتكار اساليب خاصة لتسويق المنتجات التراثية الاردنية بطريقة إبداعية تحاكي احتياجات السوق.
  • غدير الحارس مستفيدة من مشروع تطوير الخدمة المدنية
    في العام 2017 كان لي شرف المشاركة في مشروع تطوير الخدمة المدنية، تعلمت منها كيف أن القائد يصنع ولا يولد.
  • فرح رشيد دروزة مستفيدة من مشروع طريقي
    التحقت بمشروع طريقي وأنهيت التدريب على المهارات الحياتية والتقنية والتدريب العملي وتم اختياري ضمن فريق عمل شركة النسر العربي للتأمين كموظفة علاقات عامة، وترقيتي فيما بعد للعمل كمستشار تأمين في ذات الشركة.
  • صبا العياط مستفيدة من مشروع درب
    عند إنتهاء التدريب في مشروع درب، طريقي ومستقبلي أصبح واضحاً أمامي