تخريج الفوج (٧) من طلبة مشروع "درب"، ١١٣ طالب وطالبة حصلوا على فرص عمل

Sunday, تشرين الثاني 26, 2017

مندوبا عن رئيس مجلس أمناء صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية المهندس عماد فاخوري، رعى مدير الصندوق صائب الحسن اليوم السبت، حفل تخريج الفوج السابع من طلبة مشروع "درب" والذي ينفذه الصندوق بالشراكة مع مؤسسة لوياك بدعم وتمويل من وزارة التخطيط والتعاون الدولي ضمن سعيها الى دعم مشاريع التشغيل الذاتي للشباب وربطهم بفرص العمل.

ويستهدف المشروع طلبة الجامعات الأردنية، حيث يوفر فرص تدريب تحضيري وعملي داخل الشركات، يشمل مهارات التواصل اللازمة لدخول سوق العمل، اضافة لإطلاق مبادرات تطوعية وأنشطة لخدمة المجتمع.

وقال الحسن خلال الحفل أن الاردن أدرك مبكرا، بقيادته الهاشمية الملهمة اهمية قطاع الشباب في التنمية الشاملة، لذا عمل الصندوق على الاستثمار في طاقاتهم، ورسخ ثقافة الريادة وترجمها لتصبح فرص عمل، فضلا عن بلورة الكثير من الافكار والتطلعات الشبابية، ضمن مشاريع محددة وهادفة.

وأضاف مدير الصندوق ان مشروع "درب" هو أحد مشاريع برنامج رفع قابلية التشغيل، ويهدف إلى الاستثمار في طاقات الشباب وصقل مهاراتهم وتأهيلهم لدخول سوق العمل، وهم لا يزالون على مقاعد الدراسة، مشيرا الى ان الصندوق دأب منذ تأسيسه على ايلاء الشباب اهتماما كبيرا.

وأعلن الحسن عن (772) طالب وطالبة، قد أنهوا متطلبات المشروع بكافة مراحله، التدريب التحضيري، والعملي داخل الشركات وخدمة المجتمع ، حيث تم انجاز الكثير من المبادرات والأعمال التطوعية ، خلال (13514) ساعة تطوعية، وحصل (113) طالب وطالبة على فرص عمل دائمة بعد انتهاء التدريب.

وشكر مدير الصندوق مؤسسات القطاع الخاص والمجتمع المدني لتوفيرهم فرص تدريبية للطلبة ومتابعتهم، أضافة الى فريق عمل مكاتب الإرشاد الوظيفي ومتابعة الخريجين التابعة للصندوق في الجامعات لدورها الهام في نجاح المشروع، داعيا كافة مؤسسات القطاع الخاص لدعم المشروع من خلال توفير فرص تدريبية أكثر وخاصة في المحافظات التي تواجه محدودية في الفرص.

ويسعى المشروع إلى توفير فرصة للطلبة لترجمة معارفهم النظرية المكتسبة في الجامعات إلى خبرة عملية فعلية، وتشجيع الطلبة على الانخراط في برامج التدريب العملي لتجربة المجالات الوظيفية المختلفة مما سيساهم في مساعدتهم على تحديد مسارهم الوظيفي مستقبلاً، اضافة إلى المساهمة في تطوير شخصيتهم من خلال الورش التحضيرية والتدريبية  التي تركز على الجوانب المهنية والشخصية.

وتناول أحد خريجي مشروع " درب" تجربته مع المشروع وكيفية الانخراط به ، والمراحل التي مر بها، الى ان حصل على فرصة عمل دائمة.

وتخلل الحفل عرض فيلم قصير يوضح مراحل المشروع ومدى أهميته وتأثيره على الطلبة، وتكريم للطلبة الذين انجزوا اعلى ساعات تطوعية، اضافة الى عرض قصة نجاح لمبادرة (مسار) ـ حكاية أرض، وهي إحدى مبادرات مشروع "درب" التي انطلقت عام 2012 وهي مبادرة شبابية تهدف الى تشجيع السياحة الداخلية والترويج للمناطق السياحية ونشر الفكر السياحي بين الناس.

قصص النجاح

  • صبا العياط مستفيدة من مشروع درب
    عند إنتهاء التدريب في مشروع درب، طريقي ومستقبلي أصبح واضحاً أمامي
  • علاء سلامة مستفيد من مختبر الالعاب الاردني - Jordan Gaming Lab
    في ثماني ساعات، قمت بتطوير لعبة الكترونية يمكن ان تدر مبلغ مالي سريع لا بأس به مقارنة بسرعة الحصول على مردود مالي من تخصصات ومهن اخرى
  • بيان الشمايلة مشاركة في مسابقة تحدي التطبيقات - The App Challenge
    سأكمل مسيرتي في تحدي التطبيقات لاعمل على تطوير مدرستي وشخصيتي وحتى أكون شخص فعال في المجتمع
  • المقدم محمد هنوش مستفيد من مشروع تطوير الخدمة المدنية CSDP
    كان لنا الشرف أننا خضنا بعض التجارب التي خاضها جلالة الملك حفظه الله ورعاه