Saturday, كانون الاول 3, 2016

بالكثير من الايجابية والأمل كانت تتحدث يوم أمس الطالبة الجامعية سارة ثابت، سنة ثانية  في تخصص الهندسة الكهربائية، عن تجربتها العام الحالي في برنامج التدريب العملي الصيفي الجامعي "درب" الذي ينفذه مركز لوذان لانجازات الشباب "لوياك" بالشراكة مع صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية، وبدعم من وزارة التخطيط والتعاون الدولي.
قالت سارة:"تعلمت الكثير من المهارات الحياتية والعملية خلال البرنامج الذي وفر لي ايضا فرصة التدريب في مؤسسة الضمان الاجتماعي، ما اكسبني مهارات اضافية في كيفيات التعامل مع الموظفين والمواطنين". 
وقالت الطالبة سارة، التي تدرس في جامعة الملك حسين بن طلال في معان خلال احتفال تخريج الفوج السادس من برنامج "درب" والذي نظم في مجمع الملك حسين للأعمال،: " لقد اضافت كل مرحلة من البرنامج لشخصيتي الكثير من المهارات وهو ما سيساعدني بالتأكيد لدى الانتهاء من دراستي وانخراطي في سوق العمل مستقبلا". 
وأكد الطالب الجامعي، زيد العتوم، بان برنامج "درب" علمني الكثير، وبأن الشخص أو الشاب عليه أن يصنع الفرص مما يتوفر حوله، ولا ينتظر حتى تأتيه هذه الفرص. 
الطالبة سارة ثابت والطالب زيد العتوم من بين 700 طالب جامعي أردني من مختلف جامعات ومحافظات المملكة استفادوا العام الحالي من الدورة السادسة لبرنامج "درب"، وأنهوا تدريبهم داخل شركات ومؤسسات القطاع الخاص والعام. 
ويهدف برنامج "درب" إلى منح طلبة الجامعات الأردنية فرصة لترجمة معارفهم النظرية المكتسبة إلى خبرة عملية فعلية، من خلال تشجيعهم على الالتحاق ببرامج التدريب العملي لتجربة المجالات الوظيفية المختلفة، ما يساعدهم على اختيار الوظيفة التي تناسبهم مستقبلاً، كما يساعدهم على صقل مهاراتهم وشخصياتهم من خلال المشاركة في ورش التدريب التحضيرية التي يوفرها المشروع.
ورعى احتفال تخريج الطلبة الـ 700، وزير التخطيط والتعاون الدولي ورئيس مجلس أمناء صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية عماد نجيب فاخوري، الذي قال في كلمته الافتتاحية: "إن الصندوق وبتوجيهات من جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين يولي اهتماما خاصا بقطاع الشباب، من خلال تمكينهم ليكونوا مواطنين فاعلين ومنتجين"، مشيرا إلى أن الصندوق اطلق ونفذ ودعم حزمة من البرامج والمبادرات التي تستثمر في طاقات الشباب وتشجع روح الابداع والابتكار لديهم وتكرس ثقافتهم المدنية وتساهم في ايجاد فرص جديدة لهم بالشراكة مع القطاع الخاص، ومن بينها برنامج درب الذي اكتسب المشاركون عبر مراحله المختلفة مجموعة من الخبرات والمهارات التي رفعت من قابليتهم للتشغيل وساهمت في تغيير تفكيرهم تجاه ثقافة العمل والبحث عنه. 
وأضاف فاخوري، مخاطباً الخريجين، أن هناك ادوارا كثيرة تنتظركم اليوم، فأنتم قادة الغد الذين سيواصلون مسيرة البناء والتطوير والتنمية والنهوض بالمجتمع، وهو ما يرتب عليكم دوراً رئيسياً في حماية وتعزيز سيادة القانون الذي اعتبره جلالة الملك عبدالله الثاني الاساس الحقيقي الذي تبنى عليه الديمقراطيات والاقتصادات المزدهرة والمجتمعات المنتجة"، واقتبس مما جاء في الورقة النقاشية السادسة لجلالته" ان طموحي لبلدنا وشعبنا كبير لان هذا ما تستحقونه. ولكي نحقق اهدافنا ونواصل بناءنا لوطننا فان سيادة القانون هي الاساس الذي نرتكز اليه والجسر الذي يمكن ان ينقلنا إلى مستقبل افضل. واطلب من كل مواطن ان يعبر عن حبه لبلدنا العزيز من خلال احترامه لقوانينه، وان يكون عهدنا بان يكون مبدأ سيادة القانون الاساس في سلوكنا وتصرفاتنا".
ودعا فاخوري الشباب إلى الاستفادة من الفرص التي يوفرها لهم الصندوق خاصة الخدمات التي تقدمها بوابة فرص الالكترونية حيث اعلن ان الصندوق سيوفر لاول مرة من خلال البوابة قاعدة بيانات تتضمن الجهات والمؤسسات الممولة والداعمة للمشاريع والافكار الريادية في الربع الأول من العام القادم.
وعبرت رئيسة هيئة مديري مؤسسة لوياك الأردن السيدة رولا جردانة عن فخرها واعتزازها بأداء المؤسسة في العام الحالي حيث أنها تمكنت من تطوير البرنامج ليقدم خدمات أفضل للطلبة المشاركين من حيث نوعية فرص التدريب المتاحة. 
وبرنامج "درب" شمل طلبة جامعات من كافة المحافظات حيث تقدم للبرنامج  اكثر من (3000) طالب وطالبة خلال العام 2016 وتم مقابلة (2270) منهم، وشارك (1200) طالب وطالبة في الورشات التدريبية على المهارات الحياتية  وأنهى (705) منهم متطلبات البرنامج التدريبي بنجاح. علما بأنه يطلب من كل طالب مشارك القيام بـ 18 ساعة تطوعية لخدمة مجتمعه خلال فترة مشاركتهم في البرنامج.
وفي نهاية الحفل قام رئيس مجلس أمناء الصندوق ونائب رئيس هيئة المديرين في مؤسسة لوياك بتكريم المدربين والمنسقين من كافة محافظات المملكة.    

قصص النجاح

  • صبا العياط مستفيدة من مشروع درب
    عند إنتهاء التدريب في مشروع درب، طريقي ومستقبلي أصبح واضحاً أمامي
  • علاء سلامة مستفيد من مختبر الالعاب الاردني - Jordan Gaming Lab
    في ثماني ساعات، قمت بتطوير لعبة الكترونية يمكن ان تدر مبلغ مالي سريع لا بأس به مقارنة بسرعة الحصول على مردود مالي من تخصصات ومهن اخرى
  • بيان الشمايلة مشاركة في مسابقة تحدي التطبيقات - The App Challenge
    سأكمل مسيرتي في تحدي التطبيقات لاعمل على تطوير مدرستي وشخصيتي وحتى أكون شخص فعال في المجتمع
  • المقدم محمد هنوش مستفيد من مشروع تطوير الخدمة المدنية CSDP
    كان لنا الشرف أننا خضنا بعض التجارب التي خاضها جلالة الملك حفظه الله ورعاه