الصندوق و"انجاز" يعقدان اجتماعهما السنوي بحضور مدراء مكاتب الارشاد الوظيفي ومتابعة الخريجين

Tuesday, كانون الاول 5, 2017

عقد صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية ومؤسسة إنجاز ومدراء مكاتب الإرشاد الوظيفي ومتابعة الخريجين في الجامعات اجتماعهم السنوي الثلاثاء والذي استمر لمدة يومين، بهدف التنسيق وتوحيد الجهود وفتح بوابات التواصل وزيادة التعاون. 

وقال مشرف مشروع برنامج رفع قابلية التشغيل في صندوق الملك عبد الله الثاني للتنمية الدكتور ليث العتوم ان هذا اللقاء  ياتي بالتعاون مع الشريك الاستراتيجي مؤسسة انجاز لتطوير الية العمل المستقبلية، وتحويل التحديات الى فرص تنموية، واكتساب الخبرات والدروس المستفادة، مؤكدا ان الصندوق يعمل من خلال (27) مكتبا للارشاد الوظيفي ومتابعة الخريجين بالشراكة مع الجامعات لتوفير بيئة مناسبة للطلبة للتعلم واكتساب الخبرات والمهارات التي ترفع من قابليتهم للتشغيل وتساهم في تغيير تفكير الطلبة تجاه ثقافة العمل والبحث عنه، بما تقدّمه من خدمات تتعلق بالإرشاد المهني والتدريب والأنشطة اللامنهجية بما فيها الأعمال التطوعية. 

واستعرض الدكتور العتوم اهم الانجارات التي تمت خلال العام الحالي والمتمثلة في الانتهاء من تدريب وبناء قدرات العاملين في مكاتب الارشاد الوظيفي في (12) جامعة حكومية وخاصة حيث شمل التدريب على دليل الإجراءات الموحد للجامعات الاردنية وخدمات الارشاد الوظيفي والتدريب والتشبيك ونظام المتابعة والتقييم واعداد خطط الأعمال والخطط التنفيذية للمكاتب. 

وحسب الدكتور العتوم فقد تم إعداد خطط الاعمال والخطط التنفيذية للمكاتب في (12) جامعة ضمن المرحلة الثانية، وتقديم المبالغ المخصصة لدعم الانشطة لـ 10 جامعات ، وتوقيع (10) مذكرات تفاهم جديدة ليصبح عدد المكاتب الاجمالي (27) مكتب، والانتهاء من تزويد المكاتب بالأثاث واجهزة تكنولوجيا المعلومات والاجهزة الكهربائية والأدوات اللازمة للعمل في الجامعات ضمن المرحلة الأولى والثانية التي شملت (16) جامعة ويجري العمل حالياً للانتهاء من تأثيث (11) جامعة أخرى، حيث بلغ عدد المستفيدين في كافة الجامعات  30,780 طالب وطالبة، من خلال مكاتب الإرشاد الوظيفي ومتابعة الخريجين. 

ومن جهته، قال مدير العمليات في مؤسسة إنجاز طارق الحياري أن التعاون مع الشريك الاستراتيجي صندوق الملك عبد الله الثّاني للتنمية بدأ في العام 2004 ليستمر البناء على المنجزات التي تم تحقيقها خلال الفترة الماضية. 

وأضاف أنه في العام 2016-2017 بلغ عدد المستفيدين (20,515) طالب وطالبة من خلال تطبيق مجموعة من البرامج الهادفة إلى تعزيز الفرص الوظيفية للطلبة بعد التخرج، إضافة إلى البرامج المعنية بريادة الأعمال والريادة المجتمعية، مبيناً أن البرامج يتم تنفيذها في (41) جامعة وكلية مجتمع في مختلف محافظات المملكة. 

وبين الحياري أن إنجاز تقدر هذه  الشراكة  التي تسهم في تحقيق رسالتها المتمثلة بتحفيز وإعداد الشباب الأردني ليصبحوا أعضاء فاعلين بمجتمعهم ويساهموا في تنمية الاقتصاد الوطني، مثمناً جهود القائمين على صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية ومكاتب الإرشاد الوظيفي ومتابعة الخريجين على هذا الدعم المتواصل والإهتمام الحقيقي بقطاع الشباب. 

وتضمَّن الاجتماع حواراً مفتوحاً لمناقشة كافة التحديات والوقوف عليها، ووضع أفضل الطرق والممارسات للتغلُب على العقبات وتعميم الفائدة على أكبر عدد ممكن من الطلبة، والبناء على الإنجازات التي تم تحقيقها خلال الفترة السابقة.

لمشاهدة الصور من الإجتماع، إضغط هنا.

قصص النجاح

  • صبا العياط مستفيدة من مشروع درب
    عند إنتهاء التدريب في مشروع درب، طريقي ومستقبلي أصبح واضحاً أمامي
  • علاء سلامة مستفيد من مختبر الالعاب الاردني - Jordan Gaming Lab
    في ثماني ساعات، قمت بتطوير لعبة الكترونية يمكن ان تدر مبلغ مالي سريع لا بأس به مقارنة بسرعة الحصول على مردود مالي من تخصصات ومهن اخرى
  • بيان الشمايلة مشاركة في مسابقة تحدي التطبيقات - The App Challenge
    سأكمل مسيرتي في تحدي التطبيقات لاعمل على تطوير مدرستي وشخصيتي وحتى أكون شخص فعال في المجتمع
  • المقدم محمد هنوش مستفيد من مشروع تطوير الخدمة المدنية CSDP
    كان لنا الشرف أننا خضنا بعض التجارب التي خاضها جلالة الملك حفظه الله ورعاه