صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية يطلق خمسة مشاريع جديدة لتوفير فرص نوعية للشباب

Sunday, آذار 24, 2019

 

عمان ـ أطلق صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية خمسة مشاريع جديدة تنفيذاً للرؤية الملكية في توفير فرص نوعية للشباب الأردني تفتح المجال أمامهم في ريادة الأعمال وتشجّعهم على الاستثمار في طاقاتهم، وذلك ضمن الخطة البرامجية لعام 2019 التي تتزامن مع الحملة الإعلامية للصندوق بمناسبة مرور عشرين عاماً على تسلم جلالة الملك عبدالله الثاني سلطاته الدستورية.

وقال مدير الصندوق صائب الحسن أنه بهدف توسيع شريحة المستفيدين ضمن مصفوفة برامج الصندوق، أطلق هذا العام حزمة جديدة من المشاريع، وذلك في إطار تحقيق الرؤية الملكية للشباب، ولمواكبة الاحتياجات المتغيرة للفئات المستهدفة، واستناداً إلى الخبرات التراكمية للصندوق سعياً لتحقيق رؤيته وأهدافه.

وأضاف الحسن أنه تم توزيع المشاريع الجديدة على محاور عمل الصندوق؛ فضمن برنامج التواصل والتوعية المجتمعية، سيتم تنفيذ مشروع "التربية الإعلامية والمعلوماتية" الذي يهدف إلى تنمية مهارات طلبة الجامعات في التعامل مع وسائل الإعلام ومصادر المعلومات من خلال تمكينهم وتطوير قدراتهم الإعلامية.

ووفق الحسن، سينفذ الصندوق في برنامج بناء القدرات مشروع "وظّف هوايتك" الذي يستهدف المهتمين في صناعة المحتوى على وسائل التواصل الاجتماعي من خلال تطوير وتنمية مهاراتهم الإبداعية وتحويلها إلى فرص تشغيلية ذاتية.

وفي برنامج الريادة، بيّن مدير الصندوق أنه سيتم تنفيذ مشروع "الأبحاث العلمية التطبيقية" الذي يستهدف الباحثين ممن لديهم بحث علمي مطبّق، إذ يسعى إلى دعم المبدعين الذين أوجدوا حلولاً تطبيقية لمشاكل مجتمعاتهم المحلية. إضافة إلى مشروع مسابقة "تحدي الريادة المجتمعية" التي تهدف إلى دعم أفكار الشباب الريادية التي توفير حلولاً للتحديات المجتمعية في القطاعات المختلفة، بالإضافة إلى تنمية مهارتهم في إيجاد فرص تشغيلية ذاتية.

وفي هيئة شباب كلنا الأردن، سيتم إطلاق مشروع "الزمالة مع مجلس النواب" بهدف منح الشباب فرصة حقيقية للاطلاع والتعرف على الأدوار المنوطة بالمجلس كأداة أساسية من أدوات العملية الديمقراطية، ومراحل صنع القرار، وتدريبهم على مهارات البحث والاستقصاء وكسب التأييد والإعلام والتواصل الاجتماعي.

وأشار الى انه سيصار الى الإعلان عن تفاصيل المشاريع وآلية المشاركة وشروطها وأسس ومعايير التقييم على الموقع الإلكتروني للصندوق وحساباته على منصات التواصل الاجتماعي.

يشار إلى أن صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية دشّن هذا العام حملة إعلامية تمتد على مدار العام الحالي 2019 تحت شعار "مستمرون في تحقيق التنمية"، بمناسبة العيد السابع والخمسين لميلاد جلالة الملك عبدالله الثاني وذكرى العشرية الثانية لجلوس جلالته على عرش المملكة الأردنية الهاشمية.

وتقوم استراتيجية الصندوق الذي تأسس بإرادة ملكية عام 2001، على ترجمة رؤية جلالة الملك في دفع عجلة التنمية المستدامة، وتحقيق توزيع عادل لمكتسباتها بين المحافظات، من خلال إقامة مشاريع إنتاجية ريادية، وتشجيع الإبداع والتميّز والمشاركة الفاعلة والمنتجة لقطاع الشباب عبر شراكة حقيقية مع القطاعين العام الخاص ومؤسسات المجتمع المدني.