الصندوق ومؤسسة Elevate للأعمال الإجتماعية يتشاركان لتأهيل السيدات في الأردن

Thursday, حزيران 8, 2017

أعلنت مؤسسة Elevate للأعمال الإجتماعية، وبالتعاون مع صندوق الملك عبد الله الثاني للتنمية، عن إطلاق مبادرة جديدة تحت اسم  "ارتقي  بالأردن" حيث تهدف المبادرة إلى تمكين  السيدات الأردنيات وتدريبهن على مهارات إنشاء الأعمال والريادة، وإلى توفير المنتجات الأساسية وبيعها في المجتمعات ذات الدخل المحدود. كما تهدف مبادرة "ارتقي  بالأردن" في مرحلتها التجريبية والتي ستدوم لمدة ستة أشهر إلى تدريب 100 سيدة في منطقة المفرق، التي تأثرت بتدفق أعداد كبيرة من اللاجئين فيها، الأمر الذي سيؤدي إلى تحسين مستواهن المعيشي على الصعيد الشخصي و الأسري. هذا وقد وقعت مؤسسة Elevate و صندوق الملك عبد الله الثاني للتنمية مؤخراً مذكرة تفاهم  تعكس التزامهما بهذا المشروع الجديد.

إن مبادرة ""ارتقي بالأردن"" هي فرصة للمنظّمات غير الربحية، والحكومة الأردنية، والقطاع الخاص للمشاركة والتعاون بشأن تمكين المرأة ودعمها. إذ تعمل "ارتقي  بالأردن" بشكل وثيق مع مؤسسة نهر الأردن في مجال التواصل مع السيدات، وتتطلع إلى إقامة شراكة مع المنتجين والمصنعين والموزعين المحليين والدوليين للمنتجات الإستهلاكية والغذائية. 

وقال السيد فرانك جوسترا، مؤسس ورئيس مؤسسة رادكليف، و رئيس مؤسسة  Elevate : "من دواعي سرورنا أن نقدم دعماً للسيدات الأردنيات واللاجئات من خلال إتاحة الفرصة أمامهن لتأسيس مشاريع تدر عليهن دخلاً من شأنه أن يؤدي إلى تحسين مستواهن المعيشي. كما نسعى للاستفادة من إمكانيات النساء في هذه المشاريع لتقديم خدمات وسلع الى المجتمع المحلي بأسعار أقل."

تعمل مؤسسة Elevate على استحداث ودعم أعمالٍ اجتماعية في الدول النامية، بهدف تمكين المرأة من خلال توفير المنتجات الأساسية لهم لبيعها في المجتمعات ذات الدخل المنخفض. كما تهدف المؤسسة إلى تحسين نوعية حياة المرأة وأسرتها، ومجتمعها المحلي بطريقة مستدامة عبر الأسواق.

بدروه أشار المهندس عماد نجيب فاخوري، رئيس مجلس أمناء صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية إلى أهمية هذه المبادرة القائمة على الشراكة بين القطاع العام والخاص ومؤسسات المجتمع الأردني في زيادة فرص العمل داخل المجتمعات المحلية المستهدفة، إضافةً إلى تمكين المرأة ودعمها من خلال توفير الموارد المالية والتدريب؛ مما يعزز من قدرتها على تحسين حياتها وإحداث التغيير الإيجابي داخل أسرتها، ويساهم في مشاركة المرأة بعملية التنمية المستدامة التي لا يمكن أن تحقق أهدافها دون مشاركتها الإقتصادية الفاعلة. 

تشير الإحصاءات إلى أن نسبة السيدات العاملات تشكل فقط 19% من إجمالي السيدات المقيمات في الأردن ، كما تشير أيضاً إلى أن 57% منهن لديهن الرغبة في العمل إذا ما أتيحت لهن فرصة ملائمة. وتشير دراسة حديثة صادرة عن "هيئة الأمم المتحدة للمرأة "  إلى أن العقبات أمام تمكين المرأة من العمل تأتي من سوق العمل ذاته وليس من المواقف الفردية للمرأة.

وتعدّ مبادرة "ارتقي  بالأردن" أكثر من مجرد فرصة لكسب الرزق، بل هي وسيلة لجلب القوة والكرامة إلى النساء الأردنيات العاطلات عن العمل وكذلك اللاجئات. كما تسعى مبادرة "ارتقي  بالأردن"  لتمكين السيدات من توفير دخل إضافي لعائاتهن، والإستفادة من الخبرات المتبادلة التي تأتي من كونهن جزءاً من شبكة نسائية متعاونة.

لمشاهدة الصور من توقيع الإتفاقية: http://bit.ly/2sjMPjR