الشركة الأردنية لإحياء التراث

تأسست الشركة الأردنية لإحياء التراث عام 2010 بهدف تعزيز مكانة الأردن على خارطة السياحة العالمية وإعادة تجسيد واقع الحضارات التاريخية التي تعاقبت على أرض المملكة في المناطق الأثرية والسياحية من خلال تنظيم عروض وفعاليات في البتراء ووادي رم والشوبك.

وتسعى الشركة إلى جذب السياح ومخرجي الأفلام والصحفيين ورجال الأعمال من مختلف أنحاء العالم والمساهمة، تباعاً، في تحسين الوضع الاقتصادي لسكان المجتمعات المحلية وترويج منتجاتهم للسياح. واستطاعت الشركة توفير أكثر من (130) فرصة عمل ينتفع منها حالياً (789) شخصاً.


تهدف الشركة الأردنية لإحياء التراث إلى تحقيق جملة من الأهداف، هي:

  • وضع الأردن على خارطة السياحة العالمية بصفته الوجهة المفضلة للسياح من مختلف أنحاء العالم.
  • المساهمة في تنمية المناطق المستهدفة من خلال تنشيط السياحة فيها.
  • خلق فرص عمل مستدامة لشريحة المتقاعدين العسكريين في المناطق المستهدفة.


واستطاعت الشركة الأردنية لإحياء التراث تنفيذ عدة مشاريع، هي:

  • العرض النبطي في البتراء:
  • يستقبل الحراس الأنباط الزوار حيث تتاح لهم الفرصة لمشاهدة العرض النبطي العسكري في شارع الأعمدة والسد. وتنظم العروض أربع مرات يومياً على مدار ستة أيام أسبوعياً.

  • العرض الأيوبي وفندق المونتريال في الشوبك:
  • في هذا العرض، يعيش الزائر أجواء الحقبة الأيوبية المميزة، وخلال إقامته في فندق المونتريال المطل على قلعة الشوبك، يستمتع بمشاهدة الجنود الأيوبيين وحراس الأبراج. ولعشاق الطبيعة والمغامرة، يوفر الفندق مجموعة من النشاطات مثل مغامرة مسار وادي النخيل ونفق القلعة.

  • رحلة عبر 1916 في وادي رم:
  • تجسد الرحلة تاريخ الثورة العربية الكبرى حيث تأخذ الزائر إلى قلب الصحراء على متن القطار الحجازي لمسافة (14) كم، ويتمكن من مشاهدة الجبال الرملية واشتباك جيش الثورة العربية الكبرى والعثمانيين.


للحجز والاستفسار، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني
www.jhrc.jo